جماعة طنجة تنجح في تحدي جعل "عيد الأضحى عيد نظيف وصحي".

لكل مناسبة تحديات وإكراهات ومقاصدـ،تعمل كل إدارة ومؤسسة على تجاوزها وكسب رهانها ومناسبة عيد الأضحى تعد أكبر التحديات لكل مدينة من حيث مستوى نظافة شوارعها خاصة أيام العيد.

وجماعة طنجة استبقت الأمر وبدأت التخطيط لهذه المناسبة خمسة عشر (15) يوما قبل ذلك،هدفها جعل مدينة طنجة مدينة نظيفة بمناسبة عيد الأضحى تحت شعار "عيد نظيف وصحي"،من خلال القيام بمجموعة من الإجراءات أبرزها عقد اجتماعات دورية في الموضوع والاتفاق مع ممثلي الشركتين والمقاطعات الأربع على توحيد الجهود،وكذا القيام بحملات تحسيسية وتوعوية للمواطنين بضرورة الحفاظ على البيئة واستعمال الأكياس البلاستيكية التي وزعت لذات الغرض مع احترام أوقات رمي القمامة التي تتزامن مع مرور شاحنات النظافة.كل هذا تمت التعبئة إليه عبر ملصقات وكذا مقاطع فيديو مصورة تم الترويج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي:https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1142044192596240&id=11420359... https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1780192035354343&id=17786905...

ولكسب هذا الرهان سخرت جماعة طنجة كل الإمكانات الضرورية لذلك،خاصة الإمكانات البشرية واللوجستيكية بتنسيق تام مع الشركتين والمقاطعات الأربع.

على المستوى البشري تم تكليف السيد إدريس الريفي التمسماني نائب رئيس جماعة طنجة المسؤول عن قطاع النظافة على رأس المتدخلين للسهر والتنسيق بينهم حتى تمر عملية جمع نفايات عيد الأضحى في أحسن الظروف،بالإضافة إلى ممثلي المقاطعات الأربع وطاقم الشركتين،حيث تم إعطاء الانطلاقة الرسمية لعملية جمع النفايات بعد صلاة الظهر مباشرة والتي استمرت بهذا الشكل طيلة أيام العيد المبارك،بالإضافة إلى الموارد البشرية المهمة التي سخرت لهذه العملية تم وضع رهن إشارة المتدخلين إمكانيات لوجستيكية مهمة من شاحنات وآليات ومواد...

هذا وقد تم عقد اجتماع تقييمي لأشغال عيد الأضحى المبارك برئاسة السيد إدريس الريفي التمسماني نائب عمدة طنجة المكلف بقطاع النظافة بين كل من ممثلي الشركتين المفوض لهما تدبير مرفق النظافة بالمدينة بالإضافة إلى المصلحة الدائمة للمراقبة وممثلي المقاطعات الأربع وذلك للوقوف على مدى نجاح عملية جمع نفايات عيد الأضحى المبارك والظروف الإيجابية التي مرت منها.وذلك يومه الجمعة 08 شتنبر 2017 بمقر الجماعة.

                                                                                       

مشاركة: