مشاركة جماعة طنجة في فعاليات الدورة الثانية لمنتدى طنجة مدينة مستدامة

نظم مرصد حماية البيئة و المآثر التاريخية بطنجة OPEMHT بشراكة مع مؤسسة فريدريش ايبيرت الألمانية Friedrich Ebert Stiftung الدورة الثانية لمنتدى المدينة المستدامة يومي 24 و 25 نونبر 2017 بطنجة، بدعم من جماعة طنجة و مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ، تحت شعار: ” طنجة مدينة مستدامة: أية إضافة للمخطط الجهوي للتنمية و برنامج العمل الجماعي؟"

وقد مثل جماعة طنجة في هذا المنتدى السيد ادريس الريفي التمسماني نائب رئيس المجلس  الجماعي  الذي ألقى كلمة ترحيبية نيابة عن عمدة المدينة باعتبار جماعة طنجة فاعل في المدينة إلى جانب متدخلين آخرين، و بحكم اتفاقية الشراكة التي تجمعها بالمرصد، والتزام الجماعة في برامجها ومخططاتها بتحقيق تنمية محلية مستدامة. وهو ما بسطته السيدة نجوى أقنين رئيسة مصلحة التخطيط والبرمجة في الجماعة من خلال العرض الذي ألقته، مبرزة أهم الجوانب التي راعتها الجماعة في إعداد برنامج عملها خاصة في مجال التنمية المستدامة.

هذا وقد شارك في المنتدى حوالي 150 من الفاعلين يمثلون الهيئات المنتخبة و المصالح الإدارية وجمعيات المجتمع المدني من داخل طنجة و من عدة مدن مغربية و كذا الأساتذة و الطلبة الباحثين وممثلي المركزيات النقابية  و المهتمين بالموضوع من أجل تدارس موضوع هذه الدورة من مختلف جوانبها و زواياها.

و بعد افتتاح المنتدى بكلمات ترحيبية و تأطيرية لكل من رئيس المرصد و ممثلة مكتب المغرب لمؤسسة Friedrich Ebert Stiftung  و نائبة رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، انطلقت أشغال المنتدى بجلسة أولى خصصت للتذكير بخلاصات وتوصيات الدورة الأولى ومناقشة مضامين برنامج عمل الجماعة و مخطط التنمية الجهوية من خلال العروض التي تمت برمجتها مع تعليق و مناقشة من طرف الخبير الفرنسي في مجال التنمية المستدامة و مواجهة التغيرات المناخية و المسؤول ضمن فريق مؤتمر الأطراف 21 بباريس، أما الجلسة الثانية فقد خصصت للوقوف على مكونات المدينة المستدامة و كيفية الوصول إليها من خلال إجراءات و تدابير عملية و الاستفادة من التجارب المثلى في هذا المجال وذلك من خلال عروض مجموعة من الخبراء والمختصين المحليين والوطنيين والدوليين.

وقد أطر أشغال الورشات ثلة من الخبراء و المختصين ارتكزت حول محاور : الغابات الحضرية والمناطق الخضراء، و محور الطاقة و النجاعة الطاقية في التنقل و المباني و غيرها و محور ثالث حول تدبير النفايات المنزلية و الصناعية بأصنافها السائلة و الصلبة و الغازية.

وفي الختام  تم عرض خلاصات أعمال الورشات، حيث تم تسجيل ما يزيد عن 20 مداخلة انصبت كلها حول إضافة مقترحات و توصيات جديدة بالإضافة الى تعديل و تصحيح توصيات أخرى.و تم الاتفاق على نشر مختلف هذه الخلاصات لما تتضمنه من إجراءات و اقتراحات عملية و إرسالها الى مختلف المعنيين. مع التأكيد على نجاح النسخة الثانية للمنتدى و اعتبارها حلقة اخرى في العمل المتميز للمجتمع المدني المحلي الذي يصبو إلى تأسيس فعل مسؤول و هادف يستشرف المستقبل و يستحضر السياقات الوطنية و الدولية لربط المدينة بروح العصر و انشغالاته .

ألبوم: 
مشاركة: