النائبة فاطمة بن الحسن: " دور المرأة أساسي للنهوض بالنموذج التنموي الجديد”

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة لسنة 2019، احتضن المركز الثقافي أحمد بوكماخ بمدينة طنجة يوم الاثنين 18 مارس 2019 ، حفلا للجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب –طنجة المدينة-، تخلله تنظيم ندوة تحت عنوان “دور المرأة في ظل النموذج التنموي الجديد”، أطرها ثلة من النساء الرائدات في مجالهن، في مقدمتهن نائبة رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة السيدة فاطمة بن الحسن، و نائبة رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة السيدة رفيعة المنصوري، والأستاذة الجامعية بكلية الحقوق بطنجة السيدة نسرين بوخيزو، والسيدة سلوى الدمناتي رئيسة الجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب –فرع طنجة المدينة-، كما عرف الحفل حضور نائبتي العمدة السيدتين كريمة أفيلال وفاتحة الزاير، بالإضافة إلى نائب رئيس مجلس الجهة السيد محمد بوهريز ومجموعة من الفعاليات المدنية والسياسية.
وفي مداخلة لها بهذه المناسبة أكدت السيدة نائبة العمدة على أنه لا يكفي وجود نصوص قانونية وتشريعات متقدمة، لتحقيق التنمية المبتغاة، وإنما الأساسي هو الاستثمار في العنصر البشري وتأهيله من أجل تحقيق أي نهوض اقتصادي، كما أضافت السيدة بن الحسن  على أن تحقيق النموذج التنموي الجديد رهين بتفعيل المقاربة التشاركية ومقاربة النوع خاصة النساء، داعية إلى عدم تهميش هذه الفئة المهمة والأساسية في المجتمع، حيث  أصبحن فاعلات ورائدات في مجموعة من المجالات التي كانت إلى الأجل القريب حكرا على الرجال، وضرورة تفعيل مبدأ الاشتغال جنبا إلى جنب مع الرجل، لأن هذا المشروع هو مشروع مجتمعي بامتياز.
ويأتي هذا الحفل تنزيلا للأهداف الأساسية للإتحاد الوطني لنساء المغرب المتمثلة في تأطير و تحسيس المواطنين حول سبل تعزيز مشاركتهن في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و جعلهن شركاء في الدينامية التي يعرفها بلدنا بقيادة الملك محمد السادس الذي ما فتئ ينادي جميع الفاعلين الحكوميين و غير الحكوميين باقتراح مشروع تنموي جديد يتماشى مع متطلبات المواطن المغربي بجميع شرائحه.
هذا وعرفت أطوار هذا الحفل تقديم دبلومات لمتميزي الفوج الأول من خريجي مركز “الشريفة للا أم كلثوم العلوي” للتكوين بالتدرج التابع للجمعية، التي برزت في مجالات متعددة،
ألبوم: 
مشاركة: