حضور جماعة طنجة حفل استقبال رئيسة مجلس ميتروبول دي مارسيليا بالقنصلية العامة الفرنسية بطنجة.

بفعل الإمكانيات والمؤهلات التي أصبحت تتمتع بها عاصمة البوغاز، وباعتبارها القطب الاقتصادي الثاني بالمغرب بعد الدار البيضاء، مما جعلها محطة جذب للاستثمارات الأجنبية بامتياز، قامت رئيسة مجلس ميتروبول دي مارسيليا على رأس وفد مهم بزيارة رسمية لمدينة طنجة، لبحث سبل تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وبهذه المناسبة أقامت القنصلية الفرنسية بطنجة حفل استقبال على شرف الوفد، بحضور النائبة فاطمة بالحسن نائبة عمدة مدينة طنجة، إلى جانب القنصل العام الفرنسي بطنجة، ورئيس غرفة الصناعة والتجارة والخدمات بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بالإضافة إلى نائب رئيس بلدية مارسيليا، و برلمانيين وأعضاء وموظفين يمثلون هذه الأخيرة، وبعض الشركات الفرنسية المستقرة بالمغرب، يومه الأحد 7 أبريل 2019 القنصلية العامة الفرنسية بطنجة.

وتهدف هذه الزيارة للوقوف على المؤهلات الاقتصادية والتجارية لمدينة طنجة بالقيام بزيارات ميدانية لكل من ميناء طنجة المتوسط، والمناطق الصناعية الحرة، كما سيقوم الوفد بالتنقل إلى العاصمة الاقتصادية للملكة باعتبارها القطب الاقتصادي الأول، وذلك لبحث فرص الاستثمار بهذه المناطق، وتوطيدا للعلاقات الثنائية التي تجمع المغرب بفرنسا.

هذا وكان اللقاء مناسبة تباحثت من خلاله السيدة فاطمة بالحسن مرفوقة بالسيدة سعاد أحموت رئيسة لجنة التعاون والشراكة، والسيد عزيز الزيدي طائع رئيس مصلحة العلاقات الخارجية والبرتوكول، مع نائب رئيس بلدية مارسيليا حول تفعيل وتحيين اتفاقية الشراكة التي تجمع بين المدينتين.

 

ألبوم: 
مشاركة: