اللقاء السابع لبرنامج "حكامة" حول موضوع "التغيرات البنيوية لمنظومة السير بطنجة الكبرى وآثارها"

    استكمالاً لسلسلة اللقاءات التواصلية التي تعقدها جماعة طنجة الأربعاء الأخير من كل شهر مع فعاليات المجتمع المدني بالمدينة، واجتهادا  منها لتوضيح منهجية الجماعة في تدبير الشأن المحلي، بالتركيز على مواضيع  تهم ساكنة المدينة، نظمت جماعة طنجة أشغال اللقاء التواصلي السابع (7) تحت عنوان: " التغيرات البنيوية لمنظومة السير بطنجة الكبرى وآثارها" برئاسة السيد "إدريس الريفي التمسماني " نيابة عن رئيس مجلس جماعة طنجة، "،  وذلك يومه الأربعــاء 25 شتنبر 2019 بقــاعة ابن بطــوطة بمقر الجماعة.

          هذا، وقد عرف اللقاء الذي سيره الأستاذ " محمد حلحول" رئيس الجمعية الوطنية للسلامة الطرقية مداخلة أساسية أطرها السيد "عبد السلام العيدوني"  نائب رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة المكلف بالإشراف على قطاع السير والجولان، والتي تمحورت حول مساهمة جماعة طنجة في دعم وتغيير البنيات التحتية الطرقية والحد من آثارها، تلاها عرض قدَّمه السيد "صهيب ركدال" ممثل المديرية الجهوية للتجهيز والنقل  (اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير) حول موضوع " مواكبة المشاريع الكبرى المرتبطة بتغيير ودعم البنيات الطرقية بالمدينة والاجراءات الاحترازية للحد من حوادث السير".

         وتجدر الإشارة إلى أن اللقاء قد عرف حضورا متميزا لمهتمين بالقطاع و فاعلين جمعويين ومختلف المؤسسات ذات الصلة، حيث تم تسليطِ الضوء على جوانبَ عديدةٍ، تساهم في تنمية القطاع وتجويده تماشيا مع ما يعرفه من مستجدات.

         ويأتي هذا اللقاء في إطار البرنامج الشهري "حكامة"، التي تبنته جماعة طنجة منذ شهر فبراير 2019 والذي، يُنَّظم بشكل شهري، تأكيدا منها على أهمية دور المجتمع المدني في صناعة القرار المحلي، وإعمالا للديمقراطية التشاركية والمواطنة التي تعتبر من المقومات الأساسية للنظام الدستوري للمملكة، وإبرازا لانخراط الجماعة في عملية التواصل والتشارك والتشاور مع فعاليات وهيئات المجتمع المدني بالمدينة، وكافة الفاعلين المحليين  في مختلف المجالات التي تهم الشأن العام المحلي.

 

 

ألبوم: 
مشاركة: