النائبة "كريمة أفيلال" في اجتماع تنسيقي مع المقاطعات حول قطاع التعمير.

           في إطار المقاربة التشاركية لتدبير القضايا التي تهم الشان العام المحلي، ومواصلة للاجتماعات التنسيقية والتواصلية التي تقوم بها جماعة طنجة مع المقاطعات الأربع في ميداني التعمير والأشغال، ترأست السيدة "كريمة أفيلال" نائبة رئيس المجلس الجماعي لطنجة المكلفة بالاشراف على قطاع التعمير، اجتماعا مع نواب رؤساء المقاطعات المكلفين بالقطاع، وبمشاركة رؤساء مصالح  التعمير والأشغال بالجماعة والمقاطعاتوذلك بمقر الجماعة.

          تم خلال هذا الاجتماع دراسة مجموعة من النقط تتعلق بالمجال وتهيئته خاصة منها، عملية ربط الأحياء الناقصة التجهيز بشبكة الماء الصالح للشرب و شبكة التطهير السائل، حيث تم تحديد المناطق الناقصة التجهيز الغير مغطاة بتصاميم إعادة الهيكلة بتراب المقاطعات الأربعة، واقتراح حلول لها ضمن منظور شمولي لتلبية حاجيات المواطنين في هذا الشأن، كما تمت الإشارة إلى الصعوبات التي تعترض مختلف المصالح خاصة منها شركة "امانديس" في هذا الإطار لتزويد  هذه المناطق بمختلف الشبكات العامة، والى المجهودات التي قامت بها الجماعة لحلها، بالإضافة إلى عملية  تحيين التشخيص المتعلق بالخصاص الذي يشوب هذا المجال.

          كما تمت مناقشة المناطق المهددة بالأخطار الطبيعية والفيضانات، من حيث الصعوبات التي تواجه مختلف المتدخلين في هذا الإطار على صعيد الأودية والمروج، أو تلك التي قد سبق وبنيت على سريرها  بنايات غير قانونية، كما تمت الإشارة إلى المجهودات التي تقوم بها الجماعة مع مختلف الفاعلين في إطار الشراكات، سواء فيما يتعلق بتهيئة الأودية أو تنقيتها والسعي الى تمديد هذه الشراكات، و من هذا المنطلق تم اقتراح عدة توصيات لتسهيل التدخل في إطار التنسيق مع مختلف المتدخلين.

          اما فيما يتعلق بالمناطق المهددة بانجراف التربة، ومع استحضار للنقط السوداء بتراب المقاطعات الأربع، تمت الإشارة إلى انه قد تم بناء منازل في مناطق غير صالحة للبناء، تستوجب تدخلا لحمايتها، وتتطلب هذه العملية رصد اعتمادات كبيرة بمساهمة مختلف الفاعلين في إطار شراكات بهدف تثبيت التربة، وتخفيف العواقب التي قد تكون وخيمة مع مرور الوقت.

          هذا وقد خلص اللقاء إلى عدة توصيات من بينها :

  • تمديد  وتحيين اتفاقية الشراكة المتعلقة بتهيئة و تنقية الأودية.
  • إبرام شراكات مع مختلف المتدخلين للحد من انجراف التربة في بعض المناطق المهددة.
  • مواصلة بذل الجهود  مع مختلف المتدخلين من اجل تنقية الأودية خصوصا تلك الغير مهيئة والطبيعية
  • تذكير ومطالبة الوكالة الحضرية لطنجة بتحيين والمصادقة على تصاميم إعادة الهيكلة المحالة عليها والبالغ عددها 22 تصميما لتمكين المواطنين من التزويد بشبكات الماء الصالح للشرب  والتطهير السائل ومختلف المرافق الضرورية المرتبطة بها.
  • التوعية والتحسيس بعدم رمي النفايات والردمة بالأودية و مجاري المياه أو جنباتها آو ارتفاقاتها.
  • التوعية والتحسيس  برفض  شراء العقارات آو بنائها بالمناطق الغير الصالحة او الممنوعة للبناء، طبقا للقوانين الجاري  بها العمل، والاعتماد على تراخيص الشباك الوحيد للتعمير من اجل البناء.

 

ألبوم: 
مشاركة: