انخراط جماعة طنجة في مشروع " المشاركة المواطنة بصيغة المؤنث "

تكريسا لمبدأي المساواة والمناصفة المنصوص عليهما في الدستور والقوانين التنظيمية للجماعات الترابية في الأبواب المتعلقة بالآليات التشاركية للحوار والتشاور،  وسعيا منه إلى تحقيق تكافؤ الفرص بين الرجال والنساء وضمان العدالة في استفادتهم من فرص التنمية وثمارها من خلال الترافع من أجل إدماج مفهوم النوع الاجتماعي، نظم التكتل الجمعوي بطنجة الكبرى ندوة ختامية لمشروع " المشاركة المواطنة بصيغة المؤنث " الممول من طرف الاتحاد الأوروبي تحت إشراف مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع و بشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان و وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان و العلاقات مع البرلمان، وذلك يوم الأحد 28 فبراير 2021  بفندق شالا بطنجة.

ومواكبة منها للمبادرات النوعية والهادفة لترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة في تدبير الشأن العام المحلي ولتعزيز مفهوم المواطنة المحلية، فقد انخرطت جماعة طنجة في هذا المشروع منذ البداية، بحيث شاركت  السيدة نعيمة بن عبود نائب رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة في هذا اللقاء التواصلي لعرض مخرجات الدراسة المنجزة في إطار مشروع " المشاركة المواطنة بصيغة المؤنث "، إلى جانب ثلة من الفاعلين السياسيين والمدنيين ورجال الإعلام.

هذا وتطرقت السيدة النائبة في مداخلة لها تحت عنوان " حضور النساء في تدبير الشأن العام المحلي "، إلى الدوار الكبرى التي أصبحت تلعبها النساء في مختلف المجالات، وحضورها القوي في اتخاذ القرار المحلي ومدى تأثير ذلك على إنتاج السياسات العمومية خاصة الترابية منها. معرجة في جانب من تدخلها على التمثيلية المهمة للنساء في المجالس المنتخبة خاصة مع إقرار دستور 2011 والقوانين التنظيمية للجماعات الترابية الثالث وذلك من أجل تعزيز المشاركة المواطنة للنساء.

 

ألبوم: 
مشاركة: