للحفاظ على شارة اللواء الأزرق لشواطئ نظيفة: جماعة طنجة تتخذ التدابير اللازمة لانطلاق موسم صيف2021

في إطار انخراط المجلس الجماعي لمدينة طنجة في البرنامج الوطني "شواطئ نظيفة" الذي تشرف عليه صاحبة السمو "الأميرة للاحسناء" رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، والذي يعتبر نموذجا للعمل الميداني لصيانة الشواطئ المغربية و إشاعة ثقافة الحفاظ على البيئة، باعتماد شراكات مثالية و بتظافر جهود كافة المتدخلين، واستناداً على القرار العاملي الذي أصدره والي جهة طنجة تطوان الحسيمة الذي يهدف إلى تنظيم موسم الاصطياف بمختلف الشواطئ التابعة لعمالة طنجة أصيلة، والذي سينطلق من فاتح يونيو إلى غاية 15 شتنبر المقبل، خاصة في ظل الظروف الاستثنائية بسبب جائحة كورونا.

و تنفيذا لخطة عمل المجلس الجماعي لطنجة على مستوى تأهيل شواطئ مدينة البوغاز تحضيرا لموسم الصيف 2021، وجعلها فضاءات صالحة للاستجمام تستجيب لمعايير الجودة والوقاية والسلامة، قامت جماعة طنجة باتخاذ مجموعة من التدابير العملية من أجل تأهيل وصيانة الشواطئ التابعة لنفوذها الترابي، حيث انطلقت العملية باتخاذ مجموعة من التدابير العملية التالية:

- تحديد الشواطئ التابعة لنفوذ تراب المجلس بطنجة، ويتعلق الأمر بالشاطئ البلدي، و شاطئ لمريسات، و شاطئ مرقالة، و شاطئ جبيلة، وشاطئ الغندوري (مالاباطا)، و شاطئ عروس البحر (أشقار)، وشاطئ الشمس (أشقار)، و شاطئ باقاسم (أشقار)، وشاطئ الأميرات (بلايا بلانكا ).

- تشخيص للحالة التي توجد عليها هذه الشواطئ.

- تحديد الأشغال المتعين القيام بها من قبل المصالح المختصة بالجماعة والشركاء.

- إنجاز أشغال الإعداد و التأهيل لهذه الشواطئ.

- تتبع الأشغال المنجزة من قبل المصلحة المختصة بجماعة طنجة ويتعلق الأمر ب:

* تهيئة وصيانة الشواطئ السالفة الذكر عبر القيام بأشغال تسوية رمال الشاطئ و إزالة الأعشاب الضارة بفضاءه لتسهيل مسالك ولوجه، وكذا إصلاح الترصيص والكهرباء، و تهيئ موقف للسيارات، وصيانة الأروقة متعدد الخدمات (مركز الإسعاف، والوقاية المدنية ومركز الشرطة) ، وتوفير علامات للتشوير في الشاطئ واللوحة الإرشادية.

 - وضع وإصلاح أروقة القرب متعددة الخدمات (مركز للإسعاف، الوقاية المدنية، مركز الشرطة، وضع المرافق الصحية...).

وللإشارة فإن ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، وضعت مجموعة من الشروط، لضمان مرور موسم الاصطياف في ظروف جيدة، في ظل جائحة كورونا، وذلك لتفادي انتشار كورونا وسط المصطافين، عبر تخفيض عدد المصطافين بالشاطئ، مع تنظيم عملية الدخول للشاطئ والخروج منه، وذلك بتخصيص ممرات خاصة، تفاديا للاكتظاظ.

كما قررت السلطات المعنية منع التجمعات التي تفوق ثلاثة مصطافين باستثناء الآباء المصحوبين بأطفالهم، مع احترام أوقات فتح وإغلاق الشواطئ المحددة من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة السابعة مساء.
كما سيتم منع تنظيم جميع الألعاب الجماعية على الشواطئ، مع التحسيس المستمر للمصطافين بقواعد النظافة والسلامة والوقاية من انتشار وباء کورونا. بالاضافة إلى منع المصطافين من ركوب الدراجات  الرباعية والإبل والخيول بالشواطئ، وإضرام النار من أجل الطهي بالغابات المحاذية للشواطئ.

 

ألبوم: 
مشاركة: