جهود استثنائية لكسب تحدي "مدينة نظيفة" خلال اليوم الأول من عيد الأضحى لسنة 1442

ككل عام، يخلف عيد الأضحى  أطناناً من نفايات الأضاحي التي تتطلب عناية احترافية من المكلفين بجمع النفايات وعمال النظافة تفوق تلك التي يوفرونها في الأيام العادية. وفي هذا الإطار أشرفت جماعة طنجة بتعاون مع شركتي النظافة "ميكومار" و "أرما" المفوض لهما تدبير ملف النفايات بالمدينة خلال عيد الأضحى لهذه السنة على عملية جمع نفايات العيد كأول تحدٍّ لهاتين الشركتين، سعيا منها (الجماعة) على تحقيق رهان "مدينة نظيفة" قبل منتصف ليلة اليوم الأول من العيد والحفاظ على تحدي تجميع 9000 طن خلال يوم العيد.

وتجب الإشارة إلى أن عملية تجميع النفايات هذه تتم وفق برامج تدرس وتحدد في لقاءات متعددة بين جميع الشركاء، مع الحرص على الاستفادة من تجارب السنوات السابقة، حيث يتم وضع خطط طريق أوسع لاحتواء هذه العملية من حيث:

 - تحديد النقط السوداء للنفايات ومعاجتها في أسرع وقت.

- تجميع النفايات بشكل سريع للحد من إمكانية تفشي الحشرات المضرة.

- المزيد من المجهودات المضاعفة والإجراءات الاحترازية في ظل ظروف الجائحة.

هذا وتتم هذه العمليات بهدف:

- تجميع مخلفات العيد بشكل أسرع  من السنوات الماضية.

 - تعزيز المعدات والآليات اللوجستيكية (شاحنات كبيرة - دراجات ثلاثية العجلات - جرافات ...) للإسراع في عملية الجمع.

- تعزيز طاقم النظافة بإضافة اليد العاملة الكافية.

- تنظيف وغسل أماكن وضع النفايات بالشوارع والأزقة.

- مضاعفة عمليات تطهير وتعقيم الحاويات باستعمال المعقمات الصحية الضرورية.

هذا وقد أقدمت جماعة طنجة والشركتين  وبتعاون مع السلطات المحلية على تنزيل خطة العمل بمناسبة عيد الأضحى المبارك ابتداء ً من زوال يوم العيد الأربعاء 21 يوليوز 2021 بإشراف السيد "إدريس الريفي التمسماني" نائب رئيس جماعة طنجة المكلف بالإشراف على التدبير المفوض لقطاع النظافة وبتنسيق مع فرق النظافة التابعة للمقاطعات وشركتي "ميكونار" و "أرما" كأول تجربة لهاتين الشركتين المفوض إليها قطاع النظافة، واللتان أبانتا عن احترافية في الأداء وجدية في التنزيل، وذلك وفق برنامج عمل شمل:

-عمليات تحسيسية قبلية للساكنة ولعمال النظافة.

- تنزيل العملية وفق خطة الطريق المحددة.

- تفريغ كافة حاويات النفايات ليلة العيد.

 - تنظيف وتعقيم الحاويات وأماكن وضع النفايات بعد جمعها مباشرة. - توفير فرق عمل ودوريات مراقبة على مستوى تراب الجماعة وعلى مدار الساعة. كل ذلك بهدف  تحقيق "أحياء نظيفة' بأسرع وقت، عن طريق جمع نفايات الشوارع والأزقة، وكل سنة، بمراكز التحويل المؤقتة المتواجدة بالمدينة، لنقلها بعد ذلك عبر الشاحنات الصهريجية الكبيرة نحو المطرح العمومي، وتحقيق تحدي "مدينة نظيفة" خالية من النفايات يوم العيد.

هذا وتجدر الاشارة فإن عملية جمع النفايات المنزلية والمشابهة لها لهذه السنة تعلاف مستجدين رئيسيين على مستوى البنية التحتية، بحيث تعززة مدينة طنجة بمرركز  تحويل النفايات المنزلية والمشابهة لها، والمطرح الجديد الذي هو عبارة عم مركز للطمر وتثمين النفايات المنزلية والمشابهة لها التابعين لمجموعة الجماعات " البوغاز ".

كما تجدر الاشارة إلى أن هذه العملية عرفت تتبع شخصي من طرف السيد عبد السلام العيدوني رئيس مجموعة الجماعات " البوغاز " كتجربة أولى في عملية جمع وتثمين النفايات المنزلية خاصة المرتبطة بديد الأضحى المبارك.

 

ألبوم: 
مشاركة: