جماعة طنجة تستعرض حصيلتها خلال الفترة الانتدابية 2015-2021 من التدبير الجماعي للمدينة

استهل السيد محمد أمحجور النائب الأول لرئيس المجلس الجماعية مدينة طنجة، أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس جماعة طنجة لشهر يوليوز 2021، لعرَض حصيلة خلال الفترة الانتدابية 2015-2021 من التدبير الجماعي للمدينة. ويمكن اعتبار عرض حصيلة أي مجلس جماعي تمرينا يعكس مدى مسؤولية المجلس الجماعي ومدى احترامه لصوت الناخب الذي أسند له مسؤولية تدبير شؤون مدينته.

هذا وأشار نائب عمدة طنجة أن مدينة البوغاز شهدت دينامية غير مسبوقة خلال الخمس سنوات الأخيرة، تمثلت في إطلاق العديد من الأوراش المهيكلة لجعل المدينة قطب اقتصادي واستثماري رائد على المستوى الوطني .

وفي هذا الصدد، أوضح انطلاقا من رؤية تدبيرية تقوم على إشراك جميع المكونات السياسية وكافة المتدخلين الآخرين، حيث كان عملا جماعيا بامتياز حُق لجميع مكونات المجلس الافتخار به، حسب نائب رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة خلال تقديمه لحصيلة المجلس.

وقال أمحجور، إن "عمل الجماعة في هذه المرحلة كان عملا جماعيا وينبغي لنا كأعضاء في هذا المجلس أن نعتز وأن نفتخر بهذه اللحظة، اللحظة التي حاولنا أن نقوم من خلالها بواجبنا كل من موقعه في جو من التعاون والمسؤولية والحوار الديموقراطي".

وأضاف أنه "عندما نتحدث عن الحصيلة الجماعية فهي ككل الإنجازات البشرية فيها الإنجازات وفيها الإكراهات والصعوبات والكمال لله عز وجل".

يذكر أن السيد النائب، نوه خلال تقديم حصيلة عمل المجلس، بجميع الشركاء والفاعلين، موجها شكره لجميع القطاعات التي ساهمت إما بالتمويل أو المواكبة أو المتابعة، بالاضافة إلى شكره للسلطات المحلية في مقدمتها السيدين الواليين  السابق والحالي.

ألبوم: 
مشاركة: