جماعة طنجة تحضر احتفال "اليوم الوطني للمهاجر" المنظم بمقر الولاية.

          نظمت ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة  يوم امس الثلاثاء 10 غشت 2021 ، احتفالا ب "اليوم الوطني للمهاجر" تحت شعار "دور المغاربة المقيمين بالخارج في تنزيل النموذج التنموي الجديد" حضرته السيدة "فاتحة الزاير" نائبة رئيس مجلس جماعة طنجة السيد "محمد البشير العبدلاوي" المكلفة بالاشراف على الشؤون الاجتماعية والثقافية بالجماعة، وذلك بأروقة مقر الولاية.

           هذا الاحتفال، الذي اشرفت عليه الولاية في شخص ممثل كاتبها العام السيد "الحبيب العلمي" والحامل هذه السنة لشعار " دور المغاربة المقيمين بالخارج في تنزيل النموذج التنموي الجديد"، يأتي ككل سنة تحت ظل العناية السامية لصاحب الجلالة الملك "محمد السادس" نصره الله، التي يوليها لرعاياه ببلاد المهجر، وحرصا منه على حماية حقوقهم ومصالحهم، والحفاظ على الروابط الثقافية والدينية معهم، ومنبرا للاستماع إلى القضايا والصعوبات التي يواجهونها.

            وقد تضمن الاحتفال "باليوم الوطني للمهاجر" إقامة  أروقة من طرف المؤسسات والإدارات المعنية بشؤون الجالية المغربية، وعرف قفرات فنية متنوعة.

            وللاشارة، يشكل "اليوم الوطني للمهاجر" الذي يتم الاحتفال به في 10 غشت من كل سنة، مناسبة للتطرق لوضعية المغاربة المقيمين بالخارج، وتسليط الضوء على المكتسبات التي حققوها، وكذا التحديات التي يواجهونها، مع التعرف على آفاقهم والروابط التي تصلهم بوطنهم، والدور المنوط بهم، ومواكبتهم عن قرب لمختلف الإشكاليات التي يواجهونها من أجل التمكن من بلورة حلول ناجعة لها.

           وجدير بالذكرأن تقرير اللجنة الخاصة "بالنموذج التنموي الجديد" قد سلط الضوء على عدة مواضيع ذات أهمية كبرى يمكن لمغاربة العالم أن يساهموا فيها بمعارفهم وخبراتهم بهدف المساهمة في التنمية؛ وأخذا في الاعتبار تواجدهم في أكثر من 100 بلد حول العالم، فإنهم يشكلون جسوراً للتواصل بين المغرب والعالم.

 

ألبوم: 
مشاركة: