عمدة طنجة يستقبل المندوب العام لفيدرالية والوني- بروكسيل (بلجيكا).

          في إطار انفتاح جماعة طنجة على محيطها الخارجي، ولتعزيز أواصر الصداقة والتعاون بين مختلف الجهات وتفعيلا لآلية التواصل الدبلوماسي الموازي، استقبل السيد "منير ليموري" عمدة مدينة طنجة مرفوقا  بالمدير العام للمصالح السيد "نور الدين البدراوي" ورئيس مصلحة التواصل والشراكة والتعاون الدولي السيد "مصطفى زيان"، السيد "موطونوبي كاساجيما"  Motonobu Kasajimالمندوب العام لفيدرالية لوالوني - بروكسيل (بلجيكا)، وذلك ظهيرة  يومه الأربعاء 10 نونبر 2021 بمقر جماعة طنجة.

          قد كانت الزيارة مناسبة تبادل من خلالها الطرفان عبارات الترحيب والتهنئة وفرصة تحدثا فيها عن الآفاق الواعدة للمدينة والتي أضحت تغري المستثمرين الأجانب، كما تطرقا خلال اللقاء الى أهمية العلاقات التاريخية والاقتصادية والثقافية بين المملكة المغربية والدولة البلجيكية.

         من جهته، أكد السيد "منير ليموري" على أن العلاقات المغربية - البلجيكية تكتسي طابعا خاصا نظرا للوجود التاريخي للجالية المغربية ببلجيكا وإسهامهم النوعي في الدينامية المجتمعية للدولة البلجيكية، الأمر الذي ينعكس إيجابا  على سبل تطوير هذه العلاقات وتقويتها، مذكرا بوجود علاقات تعاون وشراكة بين مدينة طنجة وعدد من المدن البلجيكية.

         هذا وأعرب رئيس الجماعة عن رغبته في إحداث ثمثيلية ديبلوماسية لبلجيكا بمدينة طنجة، من حيث الحضور القوي للطنجاويين خاصة وسكان شمال المغرب بصفة عامة ببلجيكا، كما عبرعن أهمية التعاون المشترك بين جماعة طنجة وفيدرالية والوني- بروكسيل في مختلف المجالات، نظرا لما تزخر به مدينة طنجة من مؤهلات تاريخية واقتصادية وثقافية يجعل منها أرضية خصبة للاستثمارات الاقتصادية الاجنبية.

         من جانبه، أشار السيد "موطونوبي كاساجيما" إلى كون المغرب يعتبر شريكا أساسيا لبلجيكا، من حيث تواجد الجالية المغربية ببلجيكا وخاصة المنحدرين من شمال المغرب، ومشيرا الى الاسهام الملحوظ للكفاءات المغربية في مختلف المجالات بالدولة البلجيكية والتي تقوي وتعزز  العلاقات بين البلدين.

        كما اعرب المندوب العام لفيدرالية لوالوني- بروكسيل (بلجيكا)، عن تجاوبه مع هذا المقترح الهام، واكد على أن الفيدرالية مستعدة لتطوير علاقات الشراكة والتعاون مع جماعة طنجة في المجالات الاقتصادية والثقافية والفنية، حيث ابدى اهتمامه للتعاون في مجال تنظيم المهرجانات الثقافية والفنية بالمدينةK وإدماجها ضمن خريطة المهرجانات الفرانكفونية، وإمكانية تنظيم دورة للمهرجان  بمدينة طنجة خلال سنة 2022،كما ابدى اهتمامه بدعم الجماعة في  مجال الحكامة الترابية.

 

ألبوم: 
مشاركة: