النائب "عصام الغاشي" يمثل جماعة طنجة في فعاليات إحياء الذكرى 103 لانتهاء الحرب العالمية الأولى بالقنصلية العامة الفرنسية بطنجة.

          احتضن فضاء القنصلية العامة الفرنسية بطنجة احتفالا بمناسبة الذكرى 103 لنهاية الحرب العالمية الأولى (1914-1918)، أقيم يومه الخميس 11 نونبر 2021، تكريما لأرواح الجنود الذين ضحوا بأنفسهم للدفاع عن المثل العليا للحرية والسلام خلال هذه الحرب.

         هذا وقد حضر فعاليات هذا الاحتفال، الذي تم هذه السنة بتشارك بين القنصليتين الفرنسية والألمانية، السيد "عصام الغاشي" نيابة عن رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة، مرفوقا بالسيد "مصطفى زيان" رئيس مصلحة التواصل والشراكة والتعاون الدولي بالجماعة، إلى جانب القنصل العام الفرنسي السيد "Philippe Truquet" الذي ترأس هذا الحفل، والسيد "زهير مكور" القنصل الشرفي للجمهورية الفيدرالية الالمانية بجهة طنجة تطوان الحسيمة ، والسيد "Jorg Grotjohann" مستشارا بالسفارة الألمانية، والسيد " لحبيب العلمي" الكاتب العام لولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، والسيد "عبد العزيز الرهيوي" commandant a la place d’armes  وشخصيات أخرى مهمة.

         وتجدر الإشارة إلى أن الاحتفال بذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى له دلالة رمزية بحكم الروابط التاريخية والثقافية والاقتصادية والحضارية الجامعة بين البلدين الشقيقين، إذ أنه خلال هذه الحرب قد تم تعبئة ما يفوق 73 مليون رجل، من بينهم 40 ألف جندي مغربي، علما أن أزيد من 9,5 مليون شخص فارقوا الحياة أو اختفوا خلال هذا الصراع العالمي

         هذا وقد جاء الاحتفال هذه السنة كذلك في ظروف استثنائية بسبب جائحة "كوفيد 19"، حيث احترمت فيها القنصلية العامة لفرنسا كافة الشروط الوقائية والاحترازية المتفق عليها دولياً، مما جعل عدد الحضور يقتصر على بعض الشخصيات المدنية والعسكرية والمنتخبة.

 

ألبوم: 
مشاركة: