حضور جماعة طنجة حفل تتويج مشاريع إعادة توظيف سوق الجملة للخضر والفواكه السابق

في اطار تأهيل بنايات المرافق العمومية الجماعية التي تم نقلها الى خارج المدينة، ومواكبة لدينامية تعزيز البنيات التحتية السوسيو ثقافية بعاصمة البوغاز، احتضن مقر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة مساء يوم الخميس 24 مارس 2022، حفل تسليم  الجوائز للفائزين الثلاث الأوائل في المباراة المعمارية لتقييم المشاريع المتعلقة بتأهيل و إعادة توظيف سوق الجملة القديم المتواجد بتراب مقاطعة بني مكادة بمدينة طنجة، بحضور السيد محمد الغزواني الغيلاني نائب رئيس جماعة طنجة الى جانب السادة والي الجهة محمد مهيدية، وعامل إقليم الفحص اتجرة عبد الخالق مرزوقي، ومدير وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الشمال منير البيوسفي، وعمر مورو رئيس مجلس جهة طنجة –تطوان- الحسيمة ورئيس مجلس عمالة طنجة اصيلة امحمد الحميدي، ورئيس المجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين بطنجة مختار ميمون. 
وقد تم اختيار الفائزين الثلاث، بعد تدارس وفحص وتقييم العديد من المشاريع المقدمة والملتزمة بالمعايير الفنية والتقنية المعلن عنها في دفتر الشروط والالتزامات الخاصة بالمشروع، من طرف اللجنة  التقنية المكونة لهذا الغرض.
وسيساهم مشروع تحويل سوق الجملة للخضر والفواكه السابق الى خلق فضاء سوسيو ثقافي آخر بطنجة من اجل تحقيق التنمية الثقافية والفنية المنشودة، وخلق دينامية سوسيو اقتصادية، حيث سيمكن المدينة من الاستفادة من فضاءات للمعارض والفنون وسينما بالهواء الطلق وسيرك ومحلات للأكلات السريعة وقاعتين للمؤتمرات، وورشات فنية ومنتزه وفضاء للخدمات اللوجيستيكية.
وتتراوح الميزانية الإجمالية لهذا المشروع نحو 60 مليون درهم.
وجاءت نتائج  اختيار المشاريع المعمارية المتنافسة الفائزة على الشكل التالي:
المرتبة الأولى: عبادي عادل (لدار البيضاء) والخطابي هشام (طنجة).
المرتبة الثانية : بكاري هناء وعلمي زينب واللبار محمد عادل ( طنجة).
المرتبة الثالثة : عزوزي محمد  (الدار البيضاء) والزكري هشام ( طنجة).
جدير بالذكر، أن هذا المشروع يندرج ضمن نهج دمقرطة الوصول العادل إلى الفن والثقافة لفائدة ساكنة مدينة طنجة، عبر إنشاء فضاءات للقرب مفتوحة وموزعة على مختلف أحياء المدينة، ستساهم لا محالة في التنمية الفنية والثقافية خاصة لدى فئات الشباب، وخلق دينامية سوسيو اقتصادية عبر تشجيع الصناعات الإبداعية.
ومن المرتقب أن يتميز هذا المشروع بكونه الأول من نوعه من حيث مستوى التجهيز في مدينة طنجة، حيث سيمكن من احتضان مجموعة من التظاهرات الثقافية الكبرى، دون اللجوء إلى تجهيزات مؤقتة.

ألبوم: 
مشاركة: