ليلى تيكيت تترافع حول مشروع خارطة طريق الجماعة لدى البرنامج التنموي للمجموعة الدولية للجماعات (CIC).

          في إطار المشاركات الهادفة لجماعة طنجة، وتماشيا مع مبدأ المقاربة التشاركية التنموية التي تتبناها هذه الأخيرة، أشرفت وشاركت نائبة عمدة طنجة، ليلى تيكيت المكلفة بقطاع الشؤون الاجتماعية بالجماعة، مرفوقة برئيس مصلحة التنمية الثقافية والاجتماعية بالجماعة عبد النبي العميري الخضار، وعلى مدى اسبوع، في البرنامج التنموي الذي نظمته المجموعة الدولية للجماعات (CIC) بشراكة مع جهة برولوكاليس Brulocalis وبلدية سان جوس تن نود Saint Josse Ten Noode البلجيكيتين ، من يوم الأحد 9 إلى غاية يوم الجمعة 13 ماي 2022 بمدينة ورزازات.
 
          جاءت مشاركة نائبة عمدة طنجة ليلى تيكيت إلى جانب أربعين  (40) منتخباً وموظفاً جماعيا، في هذا الورش الذي جَمَعَ  تِسعَ (9) جماعات بلجيكية : (Saint-Gills - Auderghem - Jette - Koekelberg - Evere - Etterbeek - Saint Josse Ten Noode - Schaerbeek - Molenbeek.)، وعشرَ (10) جماعات مغربية: (جماعة طنجة - جماعة الحسيمة - جماعة بركان - جماعة بلفاع - جماعة ايت باها - جماعة واد الصفا - جماعة كورامة - جماعة ايت يوسف واعلي - جماعة ايت زينب - جماعة موقريصات)، ودامَ أسبوعاً كاملاً بناءً على دعوة بلدية سان جوس البلجيكية الشريكة في هذا البرنامج، من أجل المرافعة على مشروع خارطة الطريق الخاصة بجماعة طنجة والمرتبطة بالمشاريع الاجتماعية التنموية  التي ترغب الجماعة في تنزيلها وفق استراتيجيتها وأهدافها في هذا الإطار. 
 
          تمحورت تدخلات نائبة الرئيس حول أهم المشاريع التنموية التي تعتزم جماعة طنجة تنزيلها من خلال مشروع خارطة الطريق المقترحة في هذا البرنامج، بهدف تطوير أدائها وتجويد خدماتها، تحقيقا لتنمية اجتماعية شاملة ومستدامة، وارتكزت المحاور الأساسية لمشروع خارطة طريقِ جماعة طنجة في هذا البرنامج حول أربعةِ (4) محاور:
1- تقوية آليات المشاركة المواطنة لتفعيل مبادئ الحكامة الجيدة.
2 - تسهيل الولوجيات باستحضار الإعاقة من أجل مدينة ولوجة.
3 -  تأهيل البنيات المواطنة لتحقيق مبدإ القرب. 
4 - الرفع من قدرات المنتخبين والموظفين وجمعيات المجتمع المدني بالمدينة.
 
         كما عرف اللقاء تنظيم ورشات عمل يومية شاركت فيها نائبة الرئيس بشكل وازنٍ وفعالٍ، من خلال المناقشة والتدارس حول سُبُلِ تجويد العمل التنموي، وإرساءِ الآلياتِ الناجعة الكفيلة بتحقيق العدالة الاجتماعية المستدامة من خلال المشاريع المقترحة، وعبر المشاركة في عملية العصف الذهني للجماعات المشاركة داخل المجموعات الموضوعاتية المنعقدة على مدى الأسبوع، من أجل تنزيل مشاريعَ تتسمُ بالفعالية والاستدامة مدة الخمس سنوات المحددة لهذا البرنامج وكذلك بتبادلٍ للخبرات والتجارب في هذا المجال.
 
          وفي نفس السياق، أكد المشاركون جميعُهم، في هذا الورش ومن خلال هذا البرنامج على ضرورة الاستمرار في المشاركة الفاعلة والانخراط الإيجابي في تنزيل هذه المشاريع، والتعاون من أجل تحقيق الأهداف المتوخاة منه، والمتمثلة بالأساس في تطوير  آليات العمل الاجتماعي، وتجويد أداء الجماعات في هذا الإطار.
 
         وجدير بالذكر، فإن البرنامج التنموي للمجموعة الدولية للجماعات (CIC) الممتد على مدى خمسِ (5) سنوات (2022-2026) ، يستهدف تقوية قدرات الجماعات المنخرطة فيه على المستوى التنموي والاجتماعي، وتبادل المعارف والتجارب الفُضلى للرفع من مستوى الجماعات  في بلورة ووضع سياسات محلية فاعلة وفعالة اجتماعيا،  عبر وضع كل جماعة لخارطة طريق تتضمن مشاريع اجتماعية تستهدف مختلف الشرائح والفئات الهشة (النساء - ذوو الاحتياجات الخاصة - الشباب - المهاجرون....) كما يتوخى البرنامج دعم الشراكة الدولية بين الجماعات، وتقوية سُبُلِ التعاون فيما بينها بشكلٍ أفضلَ ومستدامٍ.
ألبوم: 
مشاركة: