سمية العشيري ونور الدين الشنكاشي يحضران حفل اختتام فعاليات الدورة 87 لسباق القوارب الشراعية بطنجة.

          احتضن النادي الملكي للزوارق بطنجة من 13 إلى 15 من شهر ماي الجاري، الدورة السابعة والثمانين (87) لسباق القوارب الشراعية، حضرت حفل اختتام فعالياته النائبة سمية العشيري ممثلِّةً رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة، والسيد نور الدين الشنكاشي نائب الرئيس المكلف بالقطاع الرياضي بالجماعة، وذلك يوم أمس الأحد 15 ماي  2022 بمقر النادي الملكي للزوارق بمارينا باي بطنجة.

          تأتي هذه الدورة التي حضرها إلى جانب نائبي رئيس جماعة طنجة سمية العشيري ونور الدين الشنكاشي، كل من القنصل الفرنسي بطنجة، ورئيس مجلس مقاطعة المدينة، ورئيس مجلس مقاطعة مغوغة، ونائبة رئيس مجلس مقاطعة بني مكادة، وشخصيات أخرى وفعاليات مرموقة بالمدينة، بتنظيم من الجامعة الملكية المغربية للشراع تحت شعار “ربابنة مضيق البوغاز”، وبمشاركة صنفين من القوارب الشراعية: الشراعات المخصصة للأعمار التي تقل عن 16 سنة، واليخوت الشراعية (voiliers habitable croisière) للكبار.

          وقد عرف سباق الملاحة الشراعية هذا المنظمِ بمدينة طنجة، مشاركة ثمانِ (8) نوادٍ وطنية، وما يقارب ثمانين (80) ممارساً يمثلون مختلف مدن المملكة من مختلف الفئات، خصوصاً الفئات المتمرسة منها كالنادي البحري للبحرية الملكية بالدار البيضاء، و نادي الزوارق بأكادير، و النادي الملكي بمدينة المضيق، ونادي اليخت الرباطي، و نادي كاب لوازيغ بالرباط، و النادي البحري للشاطئ الرباطي، و نادي الزوارق بالمحمدية والنادي الملكي للزوارق بطنجة.

          وللذكر، يُعَدُّ النادي الملكي للزوارق بطنجة من أقدم الأندية الوطنية والدولية للرياضة الشراعية، إذ تأسس سنة 1925، وأصبح يحتل مكانة مهمة على المستوى المحلي والدولي بفضل عدد المسابقات والتظاهرات الرياضية التي يحتضنها و ينظمها بشكل دوري، إذ يساهم النادي بهذ التظاهرات الوطنية في صناعة الذاكرة البحرية لمدينة طنجة، كما يهدف إلى المساهمة في تطوير الرياضات البحرية ودعم الإشعاع السياحي و الاقتصادي والبيئي للمدينة على مختلف المستويات.

 

ألبوم: 
مشاركة: