جماعة طنجة تشارك في أشغال لجنة التتبع والحكامة الداخلية لإنجاز المركز الاجتماعي متعدد التخصصات لرعاية الأطفال المحرومين من الأسرة.

          شاركت جماعة طنجة في الاجتماع الدوري للجنة المختلطة للتتبع والحكامة الداخلية المحدثة تفعيلا للمادة الثانية (2) من اتفاقية الشراكة المبرمة من أجل إنجاز مشروع مركز اجتماعي متعدد التخصصات لفائدة الأطفال المحرومين من الأسرة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، صباح يوم أمس الثلاثاء 20 شتنبر 2022 لمعاينة وتتبع مستوى تقدم وتيرة إنجاز أشغال المشروع وذلك بمقر المركز بطنجة.

          وقد مثلت جماعة طنجة نائبة رئيس الجماعة السيدة ليلى تيكيت المكلفة بالإشراف على القطاع الاجتماعي بالجماعة، إلى جانب كافة أعضاء اللجنة المختلطة، ممثل ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، وممثلة مجلس عمالة طنجة أصيلة، وممثل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وممثلة وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، وممثل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وممثل العصبة المغربية لحماية الطفولة، والمهندس صاحب المشروع.

          تم خلال الاجتماع تقديم كافة الشروحات المرتبطة بالمشروع، ودراسة ومناقشة مختلف الإكراهات التي قد تعيق الإنجاز السلس للمركز الاجتماعي متعدد التخصصات لرعاية الأطفال المحرومين من الأسرة، كما قامت اللجنة بمعاينة ميدانية لمقر المركز ولمستوى تقدم الأشغال بمختلف مرافقه.

         هذا ويعتبر المركز الاجتماعي متعدد التخصصات لرعاية الأطفال المحرومين من الأسرة هو نفسه دار الطفل الكائن بحي المنظر الجميل، والمنجز في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، حيث تتم توسعته وإعادة تأهيله ليصبح مركزاً متعدد التخصصات لفائدة هؤلاء الأطفال بشكل يجعل منه مركزا بمرافق متنوعة دارا للطفل بطاقة استيعابية تصل إلى أربعةٍ وثمانين (84) سريراً (48 للأطفال و 36 للرضع)، وداراً صغيرة بطاقة استيعابية تصل إلى ستةٍ وثلاثينَ (36) سريراً لفائدة الشباب، وستِّ (6) قاعات للدراسة، ومطعمٍ (1) واحد، وقاعةٍ للموسيقى والترويض النفسي والحركي، وحضانةٍ بطاقة استيعابية تصل إلى مائة وأربعين (140) طفلاً، و فضاءٍ خارجي للمركز يتطلب إعادة التهيئة.

 

ألبوم: 
مشاركة: