عمدة طنجة يحضر أمسية أندلسية لمهرجان طنجة الدولي للشعر بطنجة.

          في إطار التواصل والانفتاح على مختلف فعاليات المجتمع المدني بالمدينة، حضر منير ليموري عمدة طنجة الأمسية التي نظمتها جمعية “المدينة للتنمية والثقافية”، ليلة أمس الخميس 17 نونبر 2022 "بقاعة تيكنوبارك" بساحة الأمم بطنجة، في إطار مهرجان طنجة الدولي للشعر في دورته العاشرة (10)، الذي انطلقت فعاليتها بحلول شهر نونبر الجاري.

         هذا وتعتبر أمسية الأمس من أبرز السهرات التي نظمتها الجمعية في برنامجها الفني الممتد من من 4 نونبر إلى 20 منه، بمناسبة الاحتفاء بذكرى المسيرة الخضراء، وشملت سهرة أندلسية ل "جوق المعهد الموسيقي لمدينة طنجة" برئاسة الفنان العالمي محمد العربي السرغيني، حضرها إلى جانب العمدة رؤساء المقاطعات وشخصيات وفعاليات مدنية وفنيةمحلية ودولية.

          اعتبر عمدة طنجة أن وصول مهرجان طنجة الدولي للشعر إلى دورته العاشرة دليل على أنه مشروع جاد يحظى بالاستمرارية، وأن مثل هذه المبادرات لا يمكن لجماعة طنجة إلا أن تسعى إلى المساهمة في تنميتها وتطويرها، باعتبار أن جماعة طنجة تعمل دائما على تشجيع المهرجانات التي استطاعت أن تضع بصمة إيجابية لها على العمل الثقافي بالمدينة.

         كما أكد، وباعتبار أن المكتب المسير الحالي للجماعة، كان حريصا ولا يزال على الحضور في جميع الأنشطة الثقافية التي تعرفها مدينة طنجة، سواء في شخص رئيسها أو أحد نوابه، (أكد) على أن توجُّه الجماعة في المجال الثقافي يركز بشكل واضح على دعم مختلف المبادرات الجادة التي تضمن تحقيق الإشعاع الثقافي والفني للمدينة.

         وللإشارة، يعتبر "مهرجان طنجة الدولي للشعر" تظاهرة ثقافية تنظمها "جمعية المدينة للتنمية والثقافة" كل سنة، وتُعنى بالشعر والشعراء وطنياً ودولياً، تشمل ضمن أنشطتها مسابقة شعرية، وتنظيم ندوات ومحاضرات، بالإضافة إلى تكريم أسماء شعرية من داخل المغرب وخارجه، وقد أكملت عقدها الأول هذه السنة، وشمل برنامجها العام عددا من الأمسيات الشعرية والأنشطة الأدبية الموازية في عدد من الأندية والقاعات الثقافية بمختلف أحياء مدينة طنجة، وبالسجن المحلي لطنجة كذلك.

 

ألبوم: 
مشاركة: