جماعة طنجة تشارك في اليوم الدراسي لمجموعة الأبحاث في الاقتصاد المحلي

تفعيلا لمقتضيات اتفاقية الشراكة التي تجمع بين جماعة طنجة و كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، احتضن فندق سولازور بطنجة لهذه الاخيرة يوما دراسيا  وذلك للوقوف على توصيات المنتدى الدولي الأول والذي أشرفت عليه مجموعة الأبحاث في الاقتصاد المحلي برئاسة الدكتور جمال بن اعمر رئيس شعبة الاقتصاد بالكلية، وذلك تحت شعار " مدينة الغد: المدينة التكنولوجيا أو البيئية" في الفترة ما بين 15 و 16 مارس 2017 بطنجة.

هذا ومثلت جماعة طنجة السيدة فاطمة بلحسن نائبة الرئيس في هذا اليوم الدراسي، والتي تطرقت في مداخلتها إلى أن مدينة طنجة تعيش فترة استثنائيى بكل المقاييس مما سيجعلها مدينة ترقى إلى مصاف المدن العالمية الراقية، وحتى تصبح مدينة طنجة مدينة الغد لا بد أن تجمع بين الجوانب التكنولوجية والايكولوجية، وأكدت أن مجلس جماعة طنجة واعيا منه بما تقتضيه المرحلة استحضر كل هذه التحديات الراهنة وتطوراتها المستقبلية للإسهام مع كل الشركاء لبناء مدينة الغد وعلى رأسها برنامج عمل الجماعة لضمان تنتمية مجالية مستدامة ترتكز على تعمير عقلاني يحافظ على البيئة، أي الانتقال من التخطيط المجالي إلى فلسفة التنمية المستدامة.

 

 

 

مشاركة: